Beranda / Majmuu' Al-Fawaa'id / استعدادا لملاقاة المصائب

استعدادا لملاقاة المصائب

استعدادا لملاقاة المصائب

لَتُبۡلَوُنَّ فِیۤ أَمۡوَ ٰ⁠لِكُمۡ وَأَنفُسِكُمۡ وَلَتَسۡمَعُنَّ مِنَ ٱلَّذِینَ أُوتُوا۟ ٱلۡكِتَـٰبَ مِن قَبۡلِكُمۡ وَمِنَ ٱلَّذِینَ أَشۡرَكُوۤا۟ أَذࣰى كَثِیرࣰاۚ وَإِن تَصۡبِرُوا۟ وَتَتَّقُوا۟ فَإِنَّ ذَ ٰ⁠لِكَ مِنۡ عَزۡمِ ٱلۡأُمُورِ
سورة آل عمران : ١٨٦

قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله

و يخبر تعالى ويخاطب المؤمنين أنهم سيبتلون في أموالهم من النفقات الواجبة والمستحبة ، ومن التعريض لإتلافها في سبيل الله ، وفي أنفسهم من التكليف بأعباء التكاليف الثقيلة على كثير من الناس ، كالجهاد في سبيل الله والتعرض فيه للتعب والقتل والأسر والجراح ، وكالأمراض التي تصيبه في نفسه أو فيمن يحب ، ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب والمشركين (( وأذى كثيراً )) من الطعن فيكم وفي دينكم وكتابكم ورسولكم .

وفي إخباره لعباده المؤمنين بذلك عدة فوائد

منها : أن حكمته تعالي تقتضي ذلك ليتميز المؤمن الصادق من غيره

ومنها : أنه تعالى يقدر عليهم هذه الأمور لما يريده بهم من الخير ليعلي درجاتهم ويكفر من سيئاتهم ، وليزداد بذلك إيمانهم ويتم به إيمانهم فإنه إذا أخبرهم بذلك ووقع كما أخبر ، وقالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيماناً وتسليماً

ومنها : أنه أخبرهم بذلك لتتوطن نفوسهم على وقوع ذلك والصبر عليه إذا وقع لأنهم قد استعدوا لوقوعه فيهون عليهم حمله وتخف عليهم مؤنته ويلجؤون إلى الصبر والتقوى

المرجع : تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان ( سورة آل عمران  الآية : ١٨٦ )

Tentang Maribaraja.Com

Maribaraja.com adalah sebuah website dakwah yang berada di bawah naungan Yayasan Maribaraja SK Kemenhumkam Nomor AHU-0009181.AH.01.04 Tahun 2018 yang berdomisili di Bekasi, Jawa Barat, Indonesia. Sekretariat: Komplek Pondok Jatimurni Blok W-8, Pondok Melati, Bekasi, Jawa Barat, Indonesia 17431 Maribaraja.com menyediakan artikel dakwah yang bersumber dari al-Qur’an dan Hadits shahih sesuai dengan pemahaman salafush shalih dalam berbagai kategori seperti: Akidah, Fikih, Tafsir, Hadits, Akhlak dan lainnya. Dengan harapan dapat memberikan kontribusi kepada siapa saja yang ingin mengenal Islam lebih dalam.

Check Also

الإحسان إلى المخلوق

الإحسان إلى المخلوق ٱلَّذِینَ یُنفِقُونَ فِی ٱلسَّرَّاۤءِ وَٱلضَّرَّاۤءِ وَٱلۡكَـٰظِمِینَ ٱلۡغَیۡظَ وَٱلۡعَافِینَ عَنِ ٱلنَّاسِۗ وَٱللَّهُ یُحِبُّ …

Tulis Komentar

WhatsApp chat