Beranda / Majmuu' Al-Fawaa'id / استعدادا لملاقاة المصائب

استعدادا لملاقاة المصائب

استعدادا لملاقاة المصائب

لَتُبۡلَوُنَّ فِیۤ أَمۡوَ ٰ⁠لِكُمۡ وَأَنفُسِكُمۡ وَلَتَسۡمَعُنَّ مِنَ ٱلَّذِینَ أُوتُوا۟ ٱلۡكِتَـٰبَ مِن قَبۡلِكُمۡ وَمِنَ ٱلَّذِینَ أَشۡرَكُوۤا۟ أَذࣰى كَثِیرࣰاۚ وَإِن تَصۡبِرُوا۟ وَتَتَّقُوا۟ فَإِنَّ ذَ ٰ⁠لِكَ مِنۡ عَزۡمِ ٱلۡأُمُورِ
سورة آل عمران : ١٨٦

قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله

و يخبر تعالى ويخاطب المؤمنين أنهم سيبتلون في أموالهم من النفقات الواجبة والمستحبة ، ومن التعريض لإتلافها في سبيل الله ، وفي أنفسهم من التكليف بأعباء التكاليف الثقيلة على كثير من الناس ، كالجهاد في سبيل الله والتعرض فيه للتعب والقتل والأسر والجراح ، وكالأمراض التي تصيبه في نفسه أو فيمن يحب ، ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب والمشركين (( وأذى كثيراً )) من الطعن فيكم وفي دينكم وكتابكم ورسولكم .

وفي إخباره لعباده المؤمنين بذلك عدة فوائد

منها : أن حكمته تعالي تقتضي ذلك ليتميز المؤمن الصادق من غيره

ومنها : أنه تعالى يقدر عليهم هذه الأمور لما يريده بهم من الخير ليعلي درجاتهم ويكفر من سيئاتهم ، وليزداد بذلك إيمانهم ويتم به إيمانهم فإنه إذا أخبرهم بذلك ووقع كما أخبر ، وقالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيماناً وتسليماً

ومنها : أنه أخبرهم بذلك لتتوطن نفوسهم على وقوع ذلك والصبر عليه إذا وقع لأنهم قد استعدوا لوقوعه فيهون عليهم حمله وتخف عليهم مؤنته ويلجؤون إلى الصبر والتقوى

المرجع : تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان ( سورة آل عمران  الآية : ١٨٦ )

Tentang Maribaraja.Com

Maribaraja.com adalah website dakwah dan pendidikan Islam, menyediakan artikel dan poster yang bersumber dari al-Qur'an dan Hadits shahih sesuai dengan pemahaman salafush shalih dalam berbagai kategori seperti: Akidah, Fikih, Tafsir, Hadits, Akhlak dan lainnya. Dengan harapan dapat memberikan kontribusi kepada siapa saja yang ingin mengenal Islam lebih dalam. Maribaraja.Com dinaungi payung hukum dengan Yayasan Maribaraja SK Kemenhumkam Nomor AHU-0009181.AH.01.04 Tahun 2018 yang berdomisili di Jatimurni Bekasi, Jawa Barat, Indonesia.

Check Also

هل يجوز الإخبار عن الله بنحو ” قديم “

هل يجوز الإخبار عن الله بنحو ” قديم “ باب الإخبار أوسع من باب الأسماء …

Tulis Komentar

WhatsApp chat